صفحة الكاتب : (عبد الله جعفر كوفلي)

عبد الله جعفر كوفلي
مشاهدة الصفحة :1038

كاتب مشارك في مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية



8

كانون 1
2019

العراق من التظاهر الى الفوضى فالتقسيم

أن المشهد السياسي العراقي مفتوح امام كل الاحتمالات وقد بدأت بعضها تلوح في الافق ولكن الاكثر وضوحاً هو ان المتظاهرين لن يستجيبوا لدعوات الحكومة لان مطالبهم اكبر من قدرة الحكومة والطبقة السياسية على تلبيتها، والمرحلة التالية لعدم الاستجابة تكمن في الفوضى ودخول اجندات خارجية او ما يسمى بالطرف الثالث والرابع على الخط والبدء بحرق مؤسسات الدولة وسرقة ممتلكاتها وبالتالي ربما الذهاب الى حرب اهلية طاحنة