18

كانون 1
2021

التغيير بين التحدي والاستجابة: الرابحون والخاسرون

هناك قوى تقليدية تعتقد ان مصالحها الضيقة يمكن الحفاظ عليها من خلال منع التغيير السياسي، فتتجاهل عن عمد او غباء حجم التغيير الاجتماعي والاقتصادي والثقافي الجاري في مجتمعاتها، كما تتجاهل صرخات المطالبة بالعدالة الاجتماعية والحرية الشاملة وحالات الحراك الاجتماعي المتمرد على واقع ظالم وغير عادل اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وثقافيا